شبيبة القبائل/ صادمي تحت ضغط الأنصار

شبيبة القبائل/ صادمي تحت ضغط الأنصار يبدو أن رحيل حناشي لم يغير الشيء الكثير في شبيبة القبائل، فلا زالت الأمور تراوح مكانها و المشاكل لازالت تصنع يوميات الفريق الاكثر تتويجا، و مازال رأس مال الفريق مغلقاً لأسباب مجهولة رغم الوعود التي قدمها رئيس الديريكتوار حميد صادمي للجميع غداة تعيينه في الجمعية العامة الطارئة يوم 7 سبتمبر. الأنصار بكلمة واحدة " إفتح الكابيتال" والظاهر للعيان ان أنصار الفريق تعبوا من وعود صادمي، وهو ما يبرر ما فعلوه قبل بداية لقاء المولودية الفارط في بولوغين حين دخول صادمي الى الملعب، حيث وقفوا بصوت واحد بترديد عبارات " أفتح الكابيتال " ( رأس مال الفريق ) وتم أيضا شتمه لاول مرة منذ تعيينه مما يوحي أن الأمور وصلت لدرجة لا تطاق خاصة مع سيناريوهات والتصريحات المشكوك فيها بخصوص الإيطاليين . "لا نريد وصاية أو تعيين … من يملك المال هنيئاً له برئاسة الكناري " واضاف الأنصار ان على الرئيس صادمي و حتى أعضاء لجنة المراقبة بقيادة ازلاف وزغدود فتح رأس مال الفريق بطريقة مباشرة و مفتوحة لكل من يريد شراء أسهم ، ليس كما يريدون بفتحه لصالح شخص فقط او مؤسسة واحدة يعني بطريقة مغلقة و موجهة ، و ضمان تساوي الفرص للجميع للإستثمار في الفريق.

You might also like More from author

Leave A Reply

Your email address will not be published.